الاثنين 15 يوليو 2024م - 8 محرم 1446 هـ

عن الأسرة الطحاوية

4 فبراير,2016

 
خصماً من وقته الثمين تفضل الدكتورالشيخ بدربن صالح الوهيبى التميمى العقيلى رئيس مجلس إدارة نادى الفروسية والهجن بالقصيم بالمملكة العربية السعودية وصاحب كتاب الخيل فى حياة العقيلات والباحث والأكاديمى ، بهذه الزيارة ، كانت سويعات قليلة ، وكانت الزيارة الأولى لضيف عربى فى بيت الحاج الطحاوى سعود  والتى حرص على أن تكون حاضنه لكل ماهو تراثي وتاريخي يتعلق بالأسرة الطحاوية ، تبادلا كثيراً من الموضوعات التى من شأنها أن توثق العلاقة على كل الأصعدة .

12105923_1630651947188573_5156399082072376241_n

العقيلات تسمى فى مصر العقايلة ، وهم عرب يقول تاريخهم بأنهم يمتهنون التجارة وخاصة تجارة الخيل ويعرفونها جيداً ، ونخص هنا بالذكرالعقيلات القادمون من الجزيرة العربية فى القرن العشرين وما قبله ، حيث كان لهم وجود مشرف  ونشاط واضح فى  الأعوام  (1905ـ1985م) .

11071735_814550631977263_5291633948278896598_n

 

11738009_814550688643924_4619000976104660775_n

يقول الحاج الطحاوي : لم نر من عقيلات مصر أى نشاط للخيل داخل مصر ولكن ما بدا جلياً هؤلاء العرب الذين كانوا يسكنون صحراء عين شمس والمطرية والحلمية حيث كانت لهم أحواش وآبار مياه ، وذكر لى والدى رحمة الله عليه أنهم كانوا يأتون من الشام وينصبون خيامهم فى هذه الصحراء ويربطون حولها الخيول و أدوات ركوب الخيل ( المرشحة ـ الرشمة ـ القصعة) ، وكذلك العقال المقصب ، لم يكن يذكر حديث للخيل إلا وهم بداخله .

واليوم ينبرى منهم صاحب ديوانية العقيلات بالقصيم الشيخ الدكتور بدر صاحب  كتاب الخيل فى حياة العقيلات .

11329999_795314257234234_8375992475598561711_n

لقد لمع إسم الطحاوية فى الأوساط العالمية للخيل من خلال ( الثلاث فرسات ـ أحمد حمزة باشا ـ عبدالحميد راجح الطحاوى ) فقط ، و من خلال تحريات التاريخ نفاجأ بين الحين والآخر أن العديد من الخيول العربية المنتشرة فى العالم تعود بأصولها إلى إنتاج الطحاوية ، ذكر الدكتور أحمد مبروك فى كتابه (رحلة إلى بلاد العرب) أنه ٌكلف بالسفر إلى الجزيرة العربية عام 1936م للبحث عن خيول عربية أصيلة لتدعيم خيول ولم يجد ، وتساءل ماذا لو توجه إلى شرق مصر ؟

 

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...