الاحد 16 يونيو 2024م - 9 ذو الحجة 1445 هـ
  • الرئيسية
  • مقالات‎
  • “عالي الشامخ” يهدي مربط أجمل برونزية مهرجان المملكة للخيل العربية   كحيلة2021

“عالي الشامخ” يهدي مربط أجمل برونزية مهرجان المملكة للخيل العربية   كحيلة2021

3 فبراير,2021

 ختام مهرجان المملكة للخيل العربية الأصيلة “كحيلة” الذى اقيم في الفترة من ٢٧ – ٣٠ يناير ٢٠٢١، والمقام في واجهة الرياض وسط تفاعل ومنافسة  أكبر مرابط الخيل العربية الأصيلة .

ليكمل مربط أجمل حضوره بكل جمال بالمنافسة في تصفيات البطولة من خلال المهر عالي الشامخ ابن البطل الشهير كنز البداير،  لينافس على نهائيات البطولة محققاً برونزية بطولة الأمهار الصغيرة.

عندما يتجسّد سحر الجمال والأناقة على أرض الواقع، تشهد عيون العشّاق تأملًا مذهلاً يأخذهم إلى عالم من الإعجاب والإعجاب العميق. هذا ما حققه مربط “أجمل” ببرونزيته في مهرجان المملكة للخيل العربية الأصيلة “كحيلة 2021”. كانت هذه البطولة الرائعة منصة لأكبر مرابط الخيل العربية للتصافح والتنافس في سباق الجمال، الذي يجمع بين تراثنا الغني وعشقنا للخيول.

منذ بداية المهرجان وحتى ختامه، عاشت واجهة الرياض على وقع نبض الخيول العربية الأصيلة وصفيرها العذب.

وبين هذا السيل من الجمال والتناغم، أبان مربط “أجمل” عن براعته وتفوقه في تربية وتدريب الخيول. بكل رشاقة وفخر، حمل المهر “عالي الشامخ” راية هذا المربط الذي يتربع على قمة التميز. إبن البطل الشهير “كنز البداير”، استعرض “عالي الشامخ” أناقته وجماله في تصفيات البطولة، ليحجز مكانًا مشرفًا في نهائيات البطولة.

ومن هنا، انطلقت رحلة الإثبات والمنافسة في مسار البطولة النهائي. حيث تصاحب الأصوات التشجيعية تلك الخيول الجميلة، وتزيد من حماسها وحماس من يقفون على الجانبين لمشاهدة العرض المبهر. وفي صراع يشبه الفنون القتالية، تبارت الخيول في تقديم أفضل ما لديها، وسط تنافس شرس يظهر أننا لا نجادل الإلهام فيما يخص الجمال.

وبينما تشتد المنافسة وتصاعد التوتر، برز مهر “عالي الشامخ” بأناقته وسحره الخاص. كان كأنه يعرف أنه يمثل مربط “أجمل”، فقدّم كل ما لديه بكل فخر وبهجة، ليثبت أنه ليس مجرد خيل، بل هو عنوان للجمال الذي يعيش داخل هذا المربط.

وعندما وصلت ساعة الحكم، تسلل الفخر إلى قلوب فرسان مربط “أجمل”. حقق “عالي الشامخ” برونزية مشرفة في بطولة الأمهار الصغيرة، مكتسبًا مكانة عالية ومكرّسًا تفوق مربط “أجمل” على ساحة الخيول العربية.

بفضل هذه الإنجازات، تبقى هذه اللحظات خالدة في ذاكرة محبي وعشاق الخيول، وفي سجل تاريخ مربط “أجمل”. إنها ليست مجرد برونزية، بل هي قصة تؤكد أن العمل والاجتهاد يصنعان الأبطال، وأن روح المنافسة والتفوق تعزّز من قيمنا وتقوي ارتباطنا بتراثنا العريق.

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...