السبت 31 اكتوبر 2020م - 14 ربيع الأول 1442 هـ

المرباخ ،قصة قصيرة عن الجمال والعراقة والخيل المصرية

16 سبتمبر,2016

على هامش المشاركة في المؤتمر السنوي لنادي الأصيل تلقى م. ياسر غانم الطحاوي دعوة كريمة من د. أستريد فيلسن، رئيسة مربط المرباخ الألماني لزيارة المربط العريق – الذي يعود تاريخ تربية الحصان العربي فيه لعام 1817 – بالإضافة إلى بحث كيفية التعاون لدعم مجهودات المحافظة على ما بقي من خيل الطحاوية البدوية.

بدأت قصة المرباخ حين قام الأمير وليام (الذي صار فيما بعد أول أباطرة ألمانيا الموحدة) باستيراد مجموعة من الأفراس من الجزيرة العربية ومعها الحصان بيركتار الذي صار الطلوقة المؤسس للمربط والذي لا يزال هيكله العظمي محفوظا لديهم حتى الآن .

ويذكر أن مربط المرباخ قام ( في منتصف القرن العشرين) بتجديد الدماء العربية لديه باستيراد الحصان المصري العظيم هدبان إنزاحي (نظير x كاملة) عام 1955.

وفي عام 1969 قرر المربط استيراد طلوقة مصري جديد ووقع الاختيار على الحصان الطحاوي فل جميل (حمدان x فلة) إلا أن إصابته بمرض الميلانوما حال دون استيراده ، فتم استيراد الحصان غريب (عنتر x سهير) ،كما قام المربط باستيراد فرسات مصرية من خط الدهمة الشهوانية ليصبح لديه خطا مصريا خالصا.

ولا يزال هيكل الحصان هدبان إنزاحي محفوظا هو الآخر في متحف المرباخ إلى اليوم.

14196086_1346333165391844_5868787398126208096_o

14257702_1346327288725765_3287967711104689537_o

14195248_1346327338725760_2526491286811511291_o

14195386_1346327998725694_6923226473702400715_o

14138871_1346327382059089_953694044526526241_o

14231276_1346327862059041_4887969694596695003_o14231901_1346327908725703_6166312117053016458_o

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...