الاثنين 20 مايو 2019م - 15 رمضان 1440 هـ

الغذاء يضع حصانك على أول طريق الشفاء

17 أكتوبر,2016

عندما يكون حصانك مريضاً، فإن الغذاء الذي يتناوله كفيل بأن يضعه في طريق الشفاء، أو أن يزيد وضعه سوءًا.

لهذا، فمن المهم أن تكون القرارات الغذائية للحصان مدروسة، ورغم صعوبة الأمر خصوصاً وأن غالبية الأمراض قد تؤدي إلى عزوف الحصان عن الأكل.

إذا وجدت حصانك مُعرضاً عن الأكل، فقد يكون السبب واحداً من الأمراض التالية:

  • الحُمّى، فغالبية الأحصنة التي تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة لن تعاود الأكل إلى أن تنخفض درجة حراررتها قليلاً.
  • الأمراض في المعدة والأمعاء، مثل الانسداد المعوي، والحصى في الأمعاء، والإسهال، بالإضافة إلى القرحة في المعدة.
  • الأمراض والالتهابات الرئوية والتنفسية.
  • الآلام في الفم والأسنان.

وبالإضافة إلى هذه الأسباب، قد يتسبب النقص في كمية العشب الأخضر المتاح إلى عزوف الحصان عن الأكل، ما قد يؤدي إلى النحالة الشديدة.

55997807AB002_horse

  • إذا كان حصانك يعاني من الاعتلال الدماغي الكبدي، فيجب اتباع جدول دوائي، إلى جانب تقليل كمية عنصر الأمونياك في طعامه، من خلال : تقليل عنصر البروتين في حميتة، والتركيز على إطعامه العشب الأخضر والعلف قليل البروتين. وينصح بإطعام الحصان حصصاً صغيرة على فترة تمتد طوال اليوم.

 

  • أما إذا كان الحصان يعاني من أمراض الكلى المزمنة، يجب تقليل كمية البروتين والكالسيوم التي يتناولها، من خلال : تقليص كمية البقول الغنية بالبروتين والكالسيوم في حميته. وينصح بإكثار كمية العلف في حمية الحصان، وجعله يشرب كثيراً من الماء.

 

  • إذا عانى الحصان من الأمراض والالتهابات التنفسية، من المهم تقليل الجزيئات المتطايرة في الهواء الذي يتنفسه، والتي غالباً ما يكون القش مصدرها، من خلال اختيار قش يحتوي على 15 إلى 20 من المحتوى الرطب. كما قد يؤدي نقع القش إلى الحد من كونه مصدراً للجزيئات المتطايرة. ومن الخيارات الأخرى أيضاً إطعام الحصان من مكعبات القش المضغوطة، لتقليل الغبار المتطاير منه.

المصدر: CNN العربية

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...