الاثنين 22 يوليو 2019م - 19 ذو القعدة 1440 هـ

دي لمار ابنة اف ايه الرشيم في مزاد “أمة تقرأ”

20 يونيو,2016

أعلن مربط دبي للخيول العربية، أحد أبرز مربي الخيول العربية على مستوى العالم، عن تقديم فرس عربية أصيلة لبيعها ضمن مزاد «أمة تقرأ»، الذي وجّه به صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي سيخصص ريعه لدعم الحملة الرمضانية التي تهدف إلى توفير خمسة ملايين كتاب للمدارس والطلاب المحتاجين في مخيمات اللاجئين وحول العالم الإسلامي.

وسيقدم مربط دبي للخيول العربية الفرس «دي لمار» التي تبلغ من العمر سنة واحدة، وهي فرس من أجود السلالات العربية الأصيلة، تنحدر من سلالة أساطير الخيل العربية «واهو»، من سلالة الأب «آف ايه الرشيم» صاحب لقب أقوى إنتاج لجمال الخيول العربية في العالم، البطل الذهبي لبطولة منتون ٢٠١٤، البطل الذهبي لبطولة دبي الدولية ٢٠١٤، البطل الذهبي لبطولة أبوظبي الدولية ٢٠١٤، كما حصل على وصافة بطولة العالم للخيول العربية في باريس لعام 2014، وبطولة كأس الأمم 2014.

وقال مدير عام مربط دبي للخيول العربية، المهندس محمد التوحيدي، إن العمل الإنساني والخيري قيمة بارزة يعيشها مجتمع دولة الإمارات، ويحمل مكانة خاصة في نفوس قيادتها وأبناء مجتمعها، وهو ما مكن دولتنا من تحقيق مكانة ريادية في مجال العمل الإنساني على مستوى العالم. وتأتي مشاركتنا في هذا المزاد سيراً منا على نهج قيادتنا الرشيدة في تشجيع ودعم العمل الإنساني والخيري، وانطلاقاً من مبادئ المسؤولية الاجتماعية التي نعتمدها لنكون عضواً فاعلاً في المجتمع.

من جانب آخر، أعلنت مؤسسة الإمارات للمزادات أنها فتحت باب المزايدة الإلكترونية أمس، عبر موقعها الإلكتروني www.emiratesauction.com لدعم حملة «أمة تقرأ» ضمن المراحل التحضيرية للمزاد، على أن تستمر حتى غد، موعد المزاد.

وستقوم المؤسسة بدعوة أصحاب المزايدات الإلكترونية الخمس الأعلى عن كل فئة من المعروضات إلى حفل الإفطار الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عقب المزاد، في مدينة جميرا.

وقال المدير التنفيذي للإمارات للمزادات، عبدالله مطر المناعي، «إننا سعداء بأن ننضم إلى الشركات والمؤسسات التي أسهمت في دعم حملة (أمة تقرأ)، لنشر العلم والمعرفة وتشجيع عادة القراءة بين الأطفال، ورسم بسمة على وجه طفل محتاج يتطلع إلى المساعدة. وهذا المزاد الذي ننظمه بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يكتسب معنى آخر، كونه يهدف إلى تعميم ونشر المعرفة والفائدة في أرجاء الوطن العربي والإسلامي والدول النامية».

وأضاف المناعي: «نتوقع إقبالاً على المزاد الالكتروني والفعلي، ونتطلع إلى مشاركة أهل الخير السخية كي نسهم جميعاً في تحقيق أهداف الحملة، خصوصاً أن المعروضات تحمل قيمة تاريخية وفنية كبيرة».

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...