الاحد 21 ابريل 2019م - 16 شعبان 1440 هـ

موسم التكاثر عند الأفراس

25 مارس,2016

تعتبر الأفراس موسمية التكاثر بالفطرة ويظهر نشاطها  الجنسي أثناء الربيع فقط حيث يطلق على تلك الفترة  موسم التكاثر بينما يطلق على موسم الخمول الجنسي اللاودقية (anoestrus).

ويستمر الموسم في المتوسط من مارس حتى نوفمبر (10 – 15  دورة) مع العلم بأن نوع السلالة  والتنوع الفردي يؤثران تأثيرا قويا في الطول الصحيح للموسم .

  • تميل سلالات الأفراس الأقزام والأفراس الضخمة ثقيلة الوزن وخصوصا ذوات الدم البارد ، إلى إظهار مواسم قصيرة مقارنة  بالأفراس الرشيقة ذوات الدم الحار مثل الأفراس الأصلية ، والأفراس الخفيفة المعدة للركوب .
  • تظهر الفرس أثناء موسم تكاثرها سلسلة من دورات الشبق التلقائية على فترات منتظمة ، ولهذا يطلق عليها إباضة تلقائية متعددة الشبق (polyestrous spontaneous ovulator) .
  • تبدأ دورات الشبق للأفراس عند البلوغ وتستمر في المتوسط 21 يوما ( تتراوح بين 20  –  22 يوما )  وتعتبر كل دورة نموذجا ل أحداث فيزيولوجية وسلوكية خاضعة للتحكم الهرموني.

وتنقسم دورات الشبق إلى فترتين :

  • الشبق (الودق ) : عندما تكون الفرس متقبلة للجنس ( 4 – 5 أيام) في المتوسط.
  • والاستكنان الودقي : عندما ترفض الفرس كل العروض الجنسية لمدة 15 يوم في المتوسط.

وتتنوع بشدة الأوقات المضبوطة لهاتين الفترتين بين الأفراس بحيث يصعب تحديد الوقت الحقيقي للشبق فكثيرا من الأفراس تأخذ فترة قصيرة لتدخل في حالة التقبل الجنسي الحقيقي ويتزامن ذلك مع حدوث الاباضة ، والتي تحدث عادة في 24 – 36 ساعة قبل نهاية الشبق .

تستمر دورات الشبق طوال فترة عمر الفرس وتتوقف فقط أثناء الخمول الجنسي ،وتعتبر الأفراس حيوانات ذات كفاءة تناسلية عالية، وتظهر دورات اشبقها أثناء الإرضاع بخلاف الحيوانات الأخرى موسمية التكاثر ،ولهذا فهي قادرة على  الحمل والإرضاع في نفس الوقت .

  • تظهر الفرس أول شبق لها بعد ولادة المهر  (غالبا خلال  4 – 10 أيام) ويطلق على هذا  الشبق (شبق بعد المخاض) ، وتبدأ الفرس عقب هذا الشبق بإظهار دورات منتظمة مكونة من 21 يوما
  • في كثير من الأحوال ونتيجة تأثيرات الإرضاع فإن الفرس تأخذ فترة قصيرة حتى يعود جهازها التناسلي تدريجيا إلى وضعه الطبيعي.

 

بقلم : جاري انجلند

 

 

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...