الاربعاء 16 اكتوبر 2019م - 17 صفر 1441 هـ
  • الرئيسية
  • الاخبار
  • 3000 يوقعون على عريضة تطالب الحكومة البولندية بالتراجع عن قرارتها الأخيرة

3000 يوقعون على عريضة تطالب الحكومة البولندية بالتراجع عن قرارتها الأخيرة

7 مارس,2016

مجتمعات الخيل العربية خاصة في بولندا مازالت في حالة اضطراب منذ أن تم الإعلان عن اقالة رؤساء أهم مربطين في الدولة -في 19 فبراير الماضي.

ورغم تعيين رئيس جديد لمربط جانو بودلاسكي مازال دعوات اعادة المقالين إلى مناصبهم مستمرة .

وكرد فعل تم تجهيز عريضة بها أكثر من 3000 توقيع.

منظمو العريضة يؤكدون بأن إقالة Trela، Bialobok وStojanowska ستترك الخيل البولندية العربية في خطر.

ورغبة في حصد ردة فعل فقد تم ارفاق خطاب مفتوح مع العريضة تم توجيهه إلى رئيس الوزراء البولندي بياتا سزيدالو، وجاء في الرسالة:

“فيما يتعلق بفصل رؤساء مربطي Janów Bodlaski  وMichałów   نود أن نعرب عن اسفنا و قلقنا إزاء هذه القرارات المفاجئة والمؤسفة.  نكتب إليكم – ليس كممثلين في أي حزب سياسي – ولكن كوننا من الناس اللذين لديهم ارتباط  قوي مع الحصان العربي سواء كتربية أو كمهنة أو مجرد هواة .

لا نريد أن نخوض في التفاصيل بشأن الأسباب السياسية أو الشخصية التي أدت إلى الفصل ولكننا نود أن نقول بأن هؤلاء الثلاثة بذلوا مجهودات كبيرة وبإخلاص شديد وارتبطت اسمائهم بالحصان العربي الوطني ، وقاموا بتكريس مواهبهم لتطوير وظائفهم.

كل واحد منهم بدأ حياته المهنية بالتدريب العملي حتى حصل على الخبرة اللازمة وتدرجوا في طريقهم حتى وصلوا إلى ما وصلوا إليه الآن ، من عمال بسيطين إلى أطباء بيطريين إلى مربيين وأخيرا إلى مدراء ورؤساء .

 

إن المكانة التي وصلت إليها  تربية الخيول البولندية العربية جاءت نتيجة مشاركاتهم وتفانيهم  – الأمر الذي منحهم الثقة والسلطة والاحترام في جميع أنحاء العالم. وانعكس كل هذا  على وظائف اجتماعية هامة في المنظمات الوطنية والدولية التي تجمع المربين مثل : الرابطة البولندية للجواد العربي  والمؤتمر الأوروبي لمنظمات الخيول العربية (ECAHO) ومنظمة الحصان العربي العالمية (الواهو).

التمييز والتكريم الذي تم منحه للخيول البولندية جاء بفضل القرارات الشجاعة والمعرفة والخبرة الحدس لهؤلاء الثلاثة وكان لهذه النجاحات تأثير مباشر على قيمة الخيل العربية البولندية في السوق المتنامي بين مرابط الدولة ومرابط القطاع الخاص .

الخيول العربية البولندية هي جزء من تراثنا الوطنية بفضل المحافظة على استمرارية وجودها وإشراف الدولة البولندية على هذه المرابط  أصبحنا أيضا نصدر خيلولنا الوطنية دون انقطاع مع اعتراف متزايد بجودتها من قبل المشترين في جميع أنحاء العالم.

إن تربية الخيول العربية الأصيلة هي حقل حساس للغاية وكل تغيير مفاجئ قد يؤدي إلى عواقب وخيمة ولا رجعة فيها.

لدينا شعور الآن بأنكم فصلتم الرأس عن الجسم.

ونتيجة لذلك نحن نطالب بإعادة النظر في قراراتكم الأخيرة .

 

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...