الاربعاء 26 يونيو 2019م - 23 شوال 1440 هـ

اللهب فحل ودود للغاية ولا يخف بريقه أبدا

11 فبراير,2016

اللهب

Al Lahab

Laheeb x Vision HG

Grey stallion. Born 1999
Saklawi Jedran Ibn Sudan, Ghazala branch

Owned By : Friedmanns

اللهب – أكثر من حصان ولن تكون منصفًا إذا نظرت إليه كفحل تربية فقط !

إنه جوهرة نادرة وثمينة ولديه مكانة خاصة جدا في حياة ملاكه Friedmanns  اللذين اعتنوا به بقلوبهم .

إنه من خيل السلالة المصرية التي ولدت في إسرائيل ، حصل على لقب البطل الوطني هناك من  بعدها غادر ليشارك في بطولات أوروبا .

فريد مانز كانوا على يقين  بأنهم اللهب سيكون فحًا ممتاز للغاية ، في مزرعة بمنطقة Lunzenhof، في الجزء الجنوبي من غابة سوداء بديعة  صنعوا له منزلا  يليق بحصان شهير ،

اللهب هو الملك بلا منازع في مزرعة Lunzenhof ،  تنجب الأفراس الجميلة منه أبناءها ويتمتع هو بحياة هانئة،يكتشف جمال المناظر الطبيعية في الغابة ويسترخي .
إن أكثر ما جعل هذا الفحل مبهرا حركاته وشخصيته التي تظهر وبشكل جيد أناقته ونبله العربي  ،  هناك خيول  لديها قلب كبير خاصة وطريقة حساسة جدا لتكوين صداقات مع البشر ، اللهب واحد من تلك الخيول الخاصة جدا.

ni9o2888
انتصاراته كانت في جميع أنحاء العالم. عندما كان عمره حوالي سنة حقق لقب البطل الاحتياطي في واحد من البرامج الأكثر شهرة في أوروبا، كما حقق بطولة كأس كل الأمم في آخن.

عندما بلغ العامين قال للعالم  بأنه  قادرا على تسمية نفسه بطل اوروبا، وفاز حينها بلقب  بطولة كأس الامم الاوروبية في فيرونا في إيطاليا.
في بداية عام 2006، غادر إلى الولايات المتحدة الأمريكية. اقامته هناك أحدثت ضجة خاصة  بعد فوزه التاريخي في الحدث المصري للعام 2006  والذي نظمته جمعية الهرم في ليكسينغتو بولاية كنتاكي.

كل من رأى اللهب في ساحات الجمال  يتذكره مدى الحياة. وبقي اسم اللهب في القمة في كنتاكي كاسم والده لهيب بعدها تم الترتيب  لعودته لساحات العرض  الأوروبية.
في يوليو 2006، حجز  آل لهب له  كشكا مربعا أنيقا   في اسطبلات فرانك Spoenle بألمانيا و بعدها ببضعة أسابيع، دخل منافسات كأس ELRAN المرموقة في Borgloon وهناك سحر الجمهور والحكام ،
ومع ذلك، لم تكن سوى بداية لعودة ناجحة ،بعد أسبوع واحد فقط، تفوق اللهب على جميع منافسيه في تاورلاند بالمملكة المتحدة، وحصل على اللقب .

في نهاية سبتمبر تجرأ على المنافسة في واحد من اصعب العروض في أوروبا، كأس كل الأمم في آخن. ومرة أخرى أثبت  برشاقة بأنه فحل مدهش وكان الأول في فئته وبدرجة  لا تصدق.

خطوة واحدة فصلت اللهب عن إمكانية  دخوله التاريخ باعتباره واحدا من أفضل الخيول العربية الأصيلة من أي وقت مضى ، إنها بطولة العالم في باريس ، ومع اقتراب هذه اللحظة  كان اللهب على استعداد للذهاب والتأكيد على أنه بطل عالمي .

دخل الساحة بطريقة مثيرة وكأنه يقول لابد أن اربح ،هيبته الطاغية وأناقته دعلته يكسب قلوب جميع الحكام  والحشود في باريس. شعر حينها بسعادة الجمهور الغامرة التي انعكست عليه وعلى النتيجة ، حقق المركز الأول في فئته تاركا المجال لكل المشككين في قدراته وجماله أن يعيدوا النظر .
اإنجي وهانز يورغن فريدمان مالكي اللهب حينها عاشوا لحظات اسطورية حينما  تحقق حلمهم الكبير ونال اللهب لقب بطل العالم للعام 2006!

حينها سيرة اللهب كانت الأهم .

 

في ربيع عام 2007 وبعد فترة انقطاع  ، وصل اللهب إلى  الشرق الأوسط للمشاركة فيبطولة دبي الدولية الشهيرة وكالعادة حصل على اللقب بالإضافة إلى ذلك حصد  لقب كأس دبي الذهبية لكونها الفحل الأوروبي الأكثر نجاحا في كافة العروض الأوروبية الهامة.

في عام 2007، فاز اللهب بألقاب مهمة وحقق مرتبة الشرف وبدأت ذريته تتبع خطاه  في جميع أنحاء العالم.

ni9o3111

في عام 2009، أجاب اللهب على سؤال مهم  لماذا يعد من بين أفضل الفحول في العالم؟

وكان الجواب لأنه يعرف ما يجب القيام به.و يدرك الهالة من حوله ويحب أن يظهر مواهبه للآخرين بالاضافة إلى  قوته والكاريزما التي تميزه عن خيل السلالة المصرية الأخرى وكل ذلك تم ايضاحه للجماهير عندما شارك في بطولة MENTON بفرنسا، التي غادرها باعتباره الفائز كما أشار أحد المحليين إليه قائلا  إنه خطير ومنافس لايهزم أبضا ، في منتون تحديدا جمع اللهب حوله عدد كبير من المشجعين اللذي كانوا يحلمون بلقائه وتوج بالورود الصفراء وكأنه البطل الأوحد في البطولة.

في بطولة باريس لل عام 2009  دخل اللهب في معركة مثيرة  وحصد لقب بطل الاحتياطي العالمي.
وفي عام 2010، عاد اللهب أخيرا  إلى حظيرته في مزرعة Lunzenhof، ليطل على المراعي الخضراء و الغابة السوداء، ويلقي السلام على الأفراس التي اشتاقت إليه .

ni9o9685
في 2011،اتخذت نجومية اللهب منحى مختلف حيث اثبت بأنه فحل ودود وبأنه المفضل لدى كثيرين من الأطفال اللذين جاءوا  بالآلاف  لرؤيته  والاحتفال به ومعه  عند عائلة فريدمان في مرور 15 عاما على تأسيس مربطهم.

في صيف عام 2013 ، كان الناس يتساءلون  بصوت عال حول عودة اللهب إلى الساحات ، سافر وقتها  إلى دولة الإمارات، إلى عجمان تحديدا ، يرافقه مدربه فرانك Spoenle، للمشاركة في بعض البرامج المختارة في منطقة الشرق الأوسط.

ولكن الناس أخذت تتساءل هل سيكون قادرا على تحقيق ألقاب أخرى ؟
واستطاع.

A46Q0718

خلال مهرجان خيل السلالة المصرية بالشارقة، قُدم اللهب كبطل كبير .و في عام 2014  وهو في سن ال 15،اجتاز منافسيه الصغار  وحقق بطولة الأفحل الذهبية في أبو ظبي .
وفي بطولة دبي من نفس العام  ، وبوجود 400 من أنقى الخيول حصد لقب ( البطل البرونزي).

لقد صنع اللهب في آخر ظهور له أجواءأ مليئة بالإثارة حتى صفقت له الجماهير بحماس غير عادي ورفضوا السماح له بمغادرة الساحة ، فهم البعض بأن سيودعهم وبأنه سيكتفي بالنتائج التي سيحققها أبناءه ،ولكنه عاد مرة أخرى ليحصد اللقب البرونزي في مهرجان الكويت الدولي  ليقول لمحبيه بأنه فحل لا يخف بريقه أبدا .

من أبناءه :

original (3)

original (2)

original (1)

original

 

 

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...