السبت 21 سبتمبر 2019م - 21 محرم 1441 هـ

المغص عند الخيل (الجزء الأول)

16 يناير,2016

إن الخيل من أكثر الفصائل التي تعاني من المغص مقارنة بفصائل الحيوانات الاخرى ويستدل عليه بظهور أعراض الألم البطني .

مسبات المغص :
1- تغيير نظام تغذية الخيل :
(عدد المرات اليومية – الكمية – تغيير جودة الأعلاف المقدمة للخيل ) ويشمل ذلك  :

أ. التغيير المفاجيء في النوعية أو الكمية .
ب. الأعلاف العفنة التي تسبب التخمر وانسداد الأمعاء و الاصابة بالمغص الانتفاخي .
ج. الاعتماد على نظام غذائي يعتمد على المركزات خاصة إذا لم تضاف الكميات الكافية من النخالة إلى العليقة المركزة وإذا لم تتم تغذية الخيل على الألياف مثل الرودس.

image

د. الخيل ذات العادات السيئة في تناول الطعام كتلك التي تقوم بالبلع مباشرة ، أكثر تعرضا للمغص.
ه. قلة مياه الشرب قد تؤدي إلى ظهور المغص وكذلك المياه الغير صالحة للشرب .
و.تقديم الغذاء أو الماء للخيل بعد التمرين مباشرة أو وضع نظام تدريب غير متناسب مع نظام تغذية الخيل .
ز.عدم برد أسنان الخيل بشكل دوري ولفترات زمنية طويلة جدا .

image

2-الديدان والطفيليات الداخلية بالأمعاء:
في بعض الأحيان وليس غالبا ، عند اعطاء أدوية للديدان يظهر المغص بسبب وجود كمية كبيرة من الديدان .
3- وضع الخيل في البادوكات ذات الأرضية الرملية :
عندما تتراكم الرمال تسد الأمعاء .
ابتلاع الخيل للأجسام الغريبة مثل الأكياس البلاستيكية أو الأوراق والأخشاب أيضا يسبب المغص .

4- تغيير المناخ .
5- الانسداد الجزئي أو الكلي للأمعاء :
ويجب تشخيصه مبكرا لأنه عادة يؤدي إلى نفوق الخيل ويستوجب التدخل الجراحي .

6- الحمرة (حمى الحافر ) وبعض إصابات العرج .

7- وجود عدوى في جزء آخر من الجسم أو الإصابة بقرح المعدة .

إعداد د. باسم بدر
إشراف : مركز الملك عبد العزيز للخيل العربية بديراب

image

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...