الخميس 19 سبتمبر 2019م - 19 محرم 1441 هـ

القيمة الرفيعة لخيل السلالة المصرية

7 يناير,2016

روي عن البدو أن الفرس المصرية الملقحة بحصان عربي تنتج سلالة أجود مما تنتج السورية المحلية التي لا يعد نسلها ذا قيمة رفيعة وإن كانت ملقحة بحصان من سلالة الكحيل.

image

و اعتاد بدو الحجاز قديما أن يشتروا الأمهار من قافلة الحجاج المصريين، ثم يبيعوا ما تلده بعد ذلك من ذكور جيدة إلى أهل اليمن.

image

إن أجمل ما ينتج من الخيل في مصر تلك الموجودة في مناطق ينمو فيها أحسن أنواع البرسيم؛ وذلك في الوجه القبلي حول طهطا وأخمين وفرشوط، وفي الوجه البحري جهة المنزلة.

ويذكر أن الخيل المصرية التي تغذَّى جيدًا تبدي من الأفعال العظيمة ما يفوق أفعال غيرها وقد جعلها اندفاعُها مرغوبةً لسلاح الفرسان في مصر آنذاك. خاصة وأن الخيول المصرية تتفوق كثيرًا على الخيول العربية في بداية انطلاقها.

image

إن ساسة الخيل المصريون مشهورون في كل بقاع الشرق بجودة عنايتهم بالخيل لدرجة أن الباشاوات والوجهاء في أنحاء تركيا اعتادوا أن يكون لديهم عدد منهم للعناية بخيولهم. فهم ينظفونها ثلاث مرات أو أربع مرات يوميًّا، ويضحون بكثير من وقتهم وجهدهم لها بحيث أصبح يوجد ساسة خيل في كل جزء من مصر بعدد ما فيها من إسطبلات، وأصبح هناك سائس لكل واحد من الخيل .

image

الحصان العربي المصري في الوقت الحاضر، يعد من أهم وأقوى سلالات الخيول في العالم وأغلاها ثمنًا كما يعد من أجمل الخيول الموجودة على الإطلاق. فشكل جسمه يعد نموذج للجمال والتناسق، و يتراوح ارتفاعه من 150 إلى 160 سم، ولونه إما رمادي، أو أشهب، أو بني، أو أسمر، أو أشقر، أو أدهم. كما يعد مصدرًا هامًّا من مصادر توليد أفضل وأنقى وأجمل سلالات الخيل في العالم كله وكذلك أسرعها. فهو يجمع بين جمال الهيئة، وتناسب الأعضاء، ورشاقة الحركة، وسرعة العدو من جهة، وحدة الذكاء، والمقدرة العالية على التّكيُف، وسلاسة القيادة، وعلو الهمة، من جهة أخرى.

image

عن موقع الخيل العربي المصري

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...