الخميس 22 اغسطس 2019م - 21 ذو الحجة 1440 هـ

الحصان العربي مراوغ ويحبه الأطفال

25 سبتمبر,2015

كنتيجة لرفقتي الطويلة للخيول العربية الأصيلة وعارضيها ، دائما ما كنت أجد نفسي في موقف من يطرح الأسئلة حول هذه السلالة العريقة ومن يجيب على الأسئلة في نفس الوقت.

اقترب مني أحد الأصدقاء مؤخرا بينما كنت في الاسطبل وسألني  “كيف تتعاملين مع شخصية الحصان العربي، فهي تختلف كثيرا عن السلالات الأخرى؟”
كان جوابي الأولي ، بالفعل، هو كذلك .

صديقي متسابق مبتدئ نوعا ما، يملك فرسا عربية لديها عدد من “المراوغات” مما يثير بداخله الكثير من التساؤلات .
بعد إعطاءه بعض المؤشرات والإجابة على بعض الأسئلة المباشرة، بدأت التفكير في رحلتي الخاصة مع الخيل العربية، أنها السلالة الوحيدة التي تعصف بها كل الأجواء والظروف وتبقى صامدة وعندما يتعلق الأمر بالتدريب فإن الموضوع يعتمد بشكل رئيسي على مدرب ذكي يفهمها ويفهم مراوغاتها.

image

عندما أسمع أحدهم يقول بأنه لا يحب الخيول العربية بشكل عام، لأنها عصبية، ودماءها ساخنة، ويصعب التعامل معها، وما إلى ذلك، ولأن أكثر و أفضل خيول العائلة التي عرفتها عن قرب عربية  و رأيت كيف أن الأطفال تحبها  وهي بدورها تتفاعل معها أشعر بشيء من الغرابة.

image

ولأنني تعلمت من الخيل العربية الكثير فإنني ،وكرد للجميل، أحاول أن أقوم بأشياء تساعد على تغيير سمعة الحصان العربي.

وأحاول أن اقارب بين أولئك الذين يحبون الخيل العربية من بعيد ويخافون الاقتراب منها .

سارة ويليامز

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...