الخميس 22 اغسطس 2019م - 21 ذو الحجة 1440 هـ

رعاية الخيول العربية الأصيلة وتعزيز نقائها من اولويات سلطنة عمان

5 يوليو,2015

منذ فترة طويلة للغاية اكتسبت الخيول العربية الأصيلة أهمية وقيمة في السلطنة لسرعتها وقدرتها على التحمل، ولجمالها وذكائها ووداعتها.
ولكن الاهتمام بتربية الخيول في عمان انخفض في بداية القرن ال 20، ويرجع ذلك إلى الجفاف الشديد. حتى بدايات العام 1970 لم يكن هناك اي محاولة جادة لاعادة العلاقة القوية بين البلاد والخيول العربية الأصيلة .
بعدها قامت الاسطبلات الملكية في السلطنة بعد اجتماعات منتظمة بعمل سباقات للخيل في فصل الشتاء في مدينة آل العاديات بالسيب، بالقرب من مسقط.
تعود الاحصنة الاصيلة المشاركة في عذه السباقات إلى الملاك من القطاع الخاص، وشرطة عمان والاسطبلات الملكية والتي تتنافس سباقات مشوقة ويلفها الحماس .

مع الوقت اصبحت هذه السباقات الخيل موسمية وفي جميع أنحاء شمال البلاد. وتعقد المنافسات على مساحة 1500 متر ترابي لجذب آلاف المتفرجين.
ويرافق هذه المنافسات التي تعرض الفروسية التقليدية الغناء والرقص والحفلات العامة للشعر،

العمانيون مغرمون جدا وفخورون بخيولهم وبالثناء عليها في القصائد الشهيرة وغالبا ما ينفقون بإسراف على رفاهيتها.
السلطان قابوس، لديه حب كبير للخيول، وقد فعل كل ما هو ممكن ليضمن أن عمان قد أخذت مكانها الصحيح في العالم كمربي للخيول العربية الجميلة ومازال حريصا على تشجيع الناس على شراء وتربية الخيول، لتنتج وتلد المزيد للحفاظ على نقاء خطوط الدم.

Oman_Hourses
ولأن هناك عدد قليل جدا من الخيول الأصلية الأصيلة في البلاد، بدأ السلطان استيراد الفحول العربية والأفراس في عام 1978، وكان معظمها من بريطانيا.
أيضا في العام 1978، استوردت شرطة عمان عددا من الفحول و الأفراس الأصيلة والأنجلو العربية .
وقد اشئ المربط الملكي في صلالة في جنوب عمان، في العام 1970 .
خاصة وان المناخ المعتدل الذي يسود تلك المنطقة هو مناخ مناسب جدا لتكاثر وتربية الخيول.

لكي تصنف الخيول على أنها خيول عربية أصيلة في عمان، يجب أن تدعم نسب الحصان من خلال أوراق مصدقة من قبل المنظمة العالمية للخيول العربية .
وصف الحصان، الاب والأم ، المالك والمربي، يتم ذكرها في كتاب خاص بالخيل ويتم تحديثه من قبل الاسطبلات الملكية.
لدى الاسطبلات الملكية في السلطنة الأن – حوالي 2000 ملف خيل على الكمبيوتر. ومن بين هؤلاء، نحو 350 خصان عربي نقي .

ان اتحاد فروسية عمان، الذي تشكل في عام 1983، يتجاوز دوره المساعدة في تعزيز شعبية الفروسية، الى اقامة عروض القفز وسباقات المسافات الطويلة ولعبة الابولو والترويض في السلطنة بالاضافة الى الترويج لمتعة ركوب الخيل في الريف.
وبالاضافة الى المنافسة في الأحداث المحلية، فان الخيول والفرسان العمانيين يشاركون في المسابقات الدولية في الداخل والخارج.

ستبقى الخيول العربية دائما مصدرا للإلهام في السلطنة وفي العالم .
وستبقى رعاية الخيول وتعزيز نقائها موضوع ذا أهمية كبيرة يخلص ويتفانى في العناية به السلطان قابوس الذي يقول : “لقد كنت دائما مولعا بركوب الخيل، منذ اللحظة التي وضعت فيها على ظهر حصان ، لقد كان عمري وقتها 4 سنوات”.

التعليقات
  1. سيف الغافري قال:

    ارغب ف شراء فرس عربي اصيل لا يزيد عمرها عن خمس سنوات
    كيف يمكنكم مساعدتي
    ٩٥١١١١٦٠

التعليقات على “رعاية الخيول العربية الأصيلة وتعزيز نقائها من اولويات سلطنة عمان”

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...