الاربعاء 26 يونيو 2019م - 23 شوال 1440 هـ

هل جمع ومعالجة السائل المنوي للأفحل عملية معقدة ؟

7 ديسمبر,2018

إن جمع ومعالجة السائل المنوي للخيل ليس عملية معقدة. ومع ذلك ، المعرفة لازمة والاهتمام بالتفاصيل ضروري .

السائل المنوي حساس جدا ، وإذا لم يتم التعامل معه بشكل صحيح وسريع فسوف تفقد العملية جدواها. الهدف النهائي هو جمع أفضل عينة ممكنة مع ضمان سلامة الجميع ، ويعتبر الدور الفني في هذه العملية مهم من البداية إلى النهاية.

إذا لم يتم تحديد التفضيلات والاحتياجات الخاصة بالفحل في سجل طبي، فيجب على الفني البيطري تجميع ملف طبي لهذه المعلومات . وتشمل هذه المواصفات : درجة حرارة ووزن المهبل الاصطناعي (AV) ، و المضادات الحيوية ، وما إذا كانت الأرجل الأمامية تحتاج إلى لف للحماية بالاضافة إلى تحديد طريقة التعامل مع الفحل، وجميعها تعتبر معلومات هامة جدا .

قبل وصول الفحل ، يتم تسخين الموسع وتحضير المضادات الحيوية ، يجب أن تصل بطانة المهبل الاصطناعي  AV إلى 37 درجة مئوية (98.6 درجة فهرنهايت). كما يتم وضع غلاف بلاستيكي لمنع انتقال أي مرض ، وتعديله ليصل لارتفاع الحصان المفضل.

يتم وضع دلو مبطن بالأكياس البلاستيكية جاهزًا  وفيه ماءا دافئًا لغسل القضيب.

يتم تجهيز الموقع الذي ستتم فيه العملية .

يساعد الفني والطبيب البيطري في استكمال باقي الخطوات بشكل أكثر كفاءة خاصة وأن الأمور قد تتم بشكل سريع .

عندما يكون الفحل والطبيب البيطري موجودان ، يتابع الفني المدرب بشكل جيد إعداد ال AV.

يضمن القيام بذلك بعناية مع الحرص على عدم إدخال أي ملوثات مثل الماء أو الأوساخ ، لأن كلاهما يقتل النطاف.

يجب أن تكون البطانة مشحمة بشكل جيد بواسطة مواد تشحيم غير مبيدة للنطاف ، ومليئة بالمياه ذات الحرارة المناسبة ، باستخدام مقياس حرارة قادر على تسجيل 60 درجة مئوية (140 فهرنهايت).

يتم وضع غطاءً من الجلد فوق البطانة للحفاظ على دفء AV.

يتم تأمين زجاجة جمع السائل المنوي  مع مرشح من النايلون ويتم وتغطيتها لحمايتها من عناصر الطقس.

أثناء التعامل مع الفحل ، يعتبر موضوع  السلامة أمر دقيق – ليس فقط بالنسبة للحصان ولكن لجميع أعضاء الفريق المشاركين.

يجب أن يكون الفنيين على درجة عالية من المهارة وقادرين على التعامل مع الفحل ،كما يجب أن يكونوا هادئين  وقادرين على التعامل مع كل شيء.

بمجرد الحصول على السائل المنوي ، يتم أخذه إلى المختبر للمعالجة والتقييم.

حالما يصبح السائل المنوي في المختبر وبعد تصفيته ، يستطيع الفني وضعه على أداة التسخين أو في حاضنة للحفاظ عليه  قابلاً للاستخدام أ.

يتم استخدام عينة صغيرة  لاختبار السائل المنوي ؛ هذه العينة تخبرنا كم عدد الحيوانات المنوية لكل مل في السائل المنوي.

يستخدم الطبيب البيطري عينة الثانية لمعرفة حركة السائل المنوي (نوعية الحركة) .

وبعد ذلك يمكن تقسيم السائل المنوي بشكل مناسب ، إما للتلقيح الفوري ،أو ليتم تجميده.

يتم تقسيم السائل المنوي اعتمادا على العدد الكلي للحيوانات المنوية في القذف ، والحركة التدريجية ، ومورفولوجية الحيوانات المنوية.

إذا كانت المجموعة مخصصة لشحنة مبردة ، يجب شحن ما لا يقل عن مليار من الحيوانات المنوية المتغيرة تدريجياً لكل جرعة من التلقيح.

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...