السبت 21 سبتمبر 2019م - 21 محرم 1441 هـ

جوليان الجمال كان لاعبًا أساسيًا عينيه تعكس روح الشباب

3 نوفمبر,2018

“إن عالم الخيول العربية ، رغم كونه كبيرًا ، له معايير و متماسك تمامًا ، لكن عندما انتشرت أخبار موت جوليان الجمال، كان هناك شعور واضح بالحزن بين جميع الأشخاص الذين يعرفونه من قريب ومن بعيد !”

“أنني أعتبر نفسي محظوظة للعيش بالقرب من منشأة فاريان الشهيرة ، كنت أقوم بجولة في المزرعة عدة مرات اسبوعيًا ، اراقب تفاصيل مايحدث في الاسطبلات المفتوحة وأرى الأمهر والمهرات لحظة ولادتهم  ، أستطيع أن أتذكر بوضوح اللحظة التي رأيت فيها جوليان في بيئته ، كان هناك شيء خاص إضافي يميزه عن غيره . “عيونه كانت تعكس روح الشباب”، لقد سمعت هذه العبارة نفسها تتردد على مر السنين من قبل عدد لا يحصى من الناس الذين وقعوا في حب مع هذا الحصان .

بدأت حياة جوليان في البرازيل ، لكن قصته بدأت فعلاً في عام 2002. كانت شيلا فاريان تبحث عن فصيلة خيل خارقة لإضافتها إلى برنامج التربية الخاص بها  ، كانت قد استأجرت ووقفت أمام العديد من الفحول الرائعة ولكنها أماما جوليان ووقفته الخيالية قررت أنه الوقت المناسب لإضافة لاعب اساسي و دائم لمزرعتها.

كان هناك شيء متعلق بذلك الحصان يجعلك تنظر إليه. لم يكن شيء واحد على وجه الخصوص ، بل كان مجموعة أشياء مجتمعة.

كان جوليان الجمال الابن البارز لعلي جمالي الأسطوري الذي انتج عدد كبير من الابطال ولديه سجل عروض مثير للاعجاب .

كنت ومازلت أتساءل عما إذا كان هناك فحل آخر مثله؟

سارة ويليامز

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...