الاثنين 24 يونيو 2019م - 21 شوال 1440 هـ
  • الرئيسية
  • مقالات‎
  • المربي جمال المصري يبحث عن فرصة طباعة دليل تعريفي لمئات المربين في سوريا

المربي جمال المصري يبحث عن فرصة طباعة دليل تعريفي لمئات المربين في سوريا

3 أكتوبر,2017

على مدار أكثر من 15 عامًا، عمل المربي والفارس جمال المصري الفتاحي على كتابة صفحات تتحدث عن الخيل العربي الأصيل، وهو ينتظر فرصة مناسبة لطباعة الكتاب، الذي ربما يكون دليلًا تعريفيًا لمئات المربين في سوريا، وطريقة لإعادة الخيول إلى دائرة الاهتمام، بعد سنوات حرب، جعلت هويتها وأنسابها مهددة بالضياع.

ورث الفتاحي مزرعة “الأربيخ” للخيول، شرقي تفتناز في إدلب، عن أجداده، لينشئ فيها نادي “الأندلس” للفروسية، وأنهى كتابه العام الماضي بمئة صفحة، معتمدًا على عشرات المراجع وخبرته التي اكتسبها على مدار سنوات.

توقف العمل في نادي “الأندلس” بسبب القصف عام 2012، بعدما شارك صاحبه في مسابقات محلية أبرزها مهرجان “المدن المنسية” في إدلب عام 1998، ومعرض دمشق الدولي عام 2011، كما حصل على كأس المركز الأول في بطولة الجمهورية في الإمارات.

والفتاحي عضو منتخب سوريا للفروسية سابقًا، عشق الخيل منذ صغره وشارك في بطولات قفز الحواجز والقدرة والتحمل، لكنه يعاني اليوم في محاولة انتشال الخيول من “واقع مرير”.

يحاول أشهر مربي الخيل في سوريا الحفاظ على هذه الثروة الوطنية، وسط معوقات وخسارة مئات الرؤوس الأصيلة، ومشاكل تسجيل ما بقي منها في المنظمة العالمية للجواد العربي “واهو” (WAHO).

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...