السبت 21 سبتمبر 2019م - 21 محرم 1441 هـ
  • الرئيسية
  • الاخبار
  • لجنة جمال الخيل العربية تنظم دورتين في التلقيح الاصطناعي وأساسيات العرض بمملكة البحرين

لجنة جمال الخيل العربية تنظم دورتين في التلقيح الاصطناعي وأساسيات العرض بمملكة البحرين

12 يونيو,2017

نظمت لجنة جمال الخيل العربية بالاتحاد الملكي للفروسية محاضرة بعنوان “الشياع في الأفراس ومبادئ التلقيح الاصطناعي” وحاضر فيها د.خالد الخالدي من سلطنة عمان بمشاركة ملاك ومربي ومدربي الخيل والأطباء البيطريين، كما نظمت اللجنة دورة للعارضين في أساسيات عرض وتقييم الجواد العربي القاها جيرارد باتي من البحرين.

وتهدف اللجنة من وراء تنظيم محاضرة مبادئ التلقيح الاصطناعي الى دراسة واقع الانتاج المحلي والتوعية والمحافظة على سلالات الخيل العربي وتحسينها والتثقيف بكل ماهو جديد في مجال التلقيح والإنتاج ونقل الأجنة وإيجاد الحلول للعقبات التي تواجه المربين في مجال الإنتاج والتعريف بسلالات خيل السباق وكيفية الاستفادة منها والرقي بجودتها.

وتحدث الدكتور خالد الخالدي عن أهمية الندوة باعتبارها تمهد الطريق إلى معرفة طريقة الإنتاج باستخدام التلقيح الصناعي الحديث دون الاعتماد على الطريقة التقليدية.

وأشار إلى الصعوبات التي تواجه المربي والمالك في عملية الإنتاج كما تم التطرق الى اختيار السلالات المناسبة للافراس وتوفيقها واستخدام التقنيات الحديثة لاستخدامها في مجال التوليد كما عرف الدكتور الخالدي بتاريخ التلقيح الاصطناعي في الخيل ومميزاته وعيوبه وطرق حفظ شبوات الأفحل وأنواع وطرق التلقيح الاصطناعي والإجراءات المتبعة في حفظ الشبوات المجمدة للخيل.

ومن ناحيته قدم جيرارد باتي شرحاً مفصلاً عن أهمية دورة عارضي الخيل باعتبارها من الدورات الهامة والمتميزة التي تساعد العارض على اكتساب المزيد من المهارات وأساسيات العرض والتي توصل الفرس إلى المستوى المطلوب ويجعلها قادرة على التنافس في تحقيق النتائج كما تطرق إلى أهمية أن يلم العارض بكافة التفاصيل والأساسيات الخاصة بالعرض وكيفية توظيف مواطن القوة عند الفرس من أجل الصعود على منصة التتويج.

وأكد الدكتور خالد حسن رئيس لجنة جمال الخيل العربية أن دورة “الشياع في الأفراس ومبادئ التلقيح الاصطناعي” ودورة العارضين واساسيات العرض” تأتي متوافقة مع توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للاعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة في توفير كافة السبل التي تضمن لرياضة الخيل البحرينية تطورها من الناحية الإدارية والفنية عبر تزويد منظومتها بمختلف المعلومات الحديثة في مجال هذه الرياضة وخاصة جمال الخيل العربية مشيراً إلى اهتمام سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة بإقامة مثل هذه الندوات المتقدمة.

وأشار إلى أن البحرين تمتلك العديد من سلالات الخيل العربية الأصيلة وتعمل المملكة للحفاظ عليها وزيادة إنتاجها منها وهو الأمر الذي يحتم على الجميع اتباع الطرق العملية الصحيحة في مجال الإنتاج والتلقيح الاصطناعي والمحافظة على شبوات الخيول العربية الاصيلة.

وأثنى على الدور الواضح للعارضين وحرصهم الموصول على حضور هذه الدورة الأمر الذي يؤكد تطلعاتهم المستقبلية للارتقاء بمهاراتهم والتزود بالخبرات اللازمة التي تجعلهم قادرين على المنافسة في مختلف البطولات.

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...