الجمعة 13 ديسمبر 2019م - 16 ربيع الثاني 1441 هـ

دليل سريع إلى فك شيفرة لغة جسد الحصان

7 مايو,2017

يقول أغلب مربي وملاك الخيل :
“أتمنى أن يقول لي حصاني فقط ما هي المشكلة!”

الخيل تتواصل، تنطق ولكن على طريقتها والخبر السار هو أنه إذا أردت أن تولي اهتماما كثيفا لحصانك يمكنك كشف بعض العبارات الغامضة من خلال لغة جسده.

الآذان تدور بسرعة

إنها علامة على ان الحصان في حالة تأهب قصوى أو أن  مربك يحدث في الجوار ،غالبا سينقل أذنيه إلى الوراء وإلى الأمام، في محاولة لتحديد المصدر ذلك.

تحريك الذيل

غالبا ما تكون علامة على التوتر، والإجهاد، أو الخوف، ولكن يمكن أيضا أن تشير إلى عدم الراحة أو الألم.

اللعق والمضغ

الخيول في كثير من الأحيان تستخدم اللعق واللمضغ كوسيلة للتعبير عن أنها مسترخية وعادة تكون كرظة فعل أثناء جلسات التدليك، أو العلاج بالابر. ويمكن أن يحدث ذلك أيضا أثناء التدريب.

الأسنان تحدث صوتا

السلوك غالبا ما تظهره الأمهر أو الخيول الصغيرة و هو في الواقع علامة على الخضوع. أنها في كثير من الأحيان تقوم بذلك أثناء وجود كبار السن والخيول أكبر منها كوسيلة تقول من خلالها : من فضلك لا يؤذيني!

التثاؤب

له عدة معاني ، مثلا التثاؤب المفرط يعني أن الحصان يشعر بعدم الراحة أو الألم (مثلا القرحة أو المغص). كما يمكن أن يكون علامة على العدوانية (يحدث في كثير من الأحيان مع الخيول البرية، خصوصا الفحول). بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يشير التثاؤب إلى الإحباط خاصة إذا كان الحصان في بيئة مقيدة .

الرسالة الأساسية هي ضرورة إيلاء الاهتمام لهذه السلوكيات الخفية وسيكون من الجدا جدا أن تكون قادرا على معرفة مايقوله  الحصان.

عندما يتعلق الأمر بفهم الخيول، تعلم الاستماع بعينيك بدلا من أذنيك!

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...