الاثنين 17 يونيو 2019م - 14 شوال 1440 هـ

احذر الخيل الكبيرة في السن !

12 مارس,2017

في وقت سابق كان الحصان الذي تجاوز ال 8 أو عشر سنوات يصنف كحصان كبير ويفقد الكثير من هيبته ، اليوم ووفقا للتجارب فإن الخيل الكبيرة تحظى باهتمام وتقدير ولكن مع بعض الاعتبارات الخاصة بالممارسة وبسن الحصان .

بعض الخيول عنيدة جدا ويمكن أن تسابق وهي في سن ال 35 ولكن معظم الخيول عندما تصل إلى سن المراهقة وهو 20 سنة تقريبا تحتاج إلى رعاية إضافية والتركيز على تغييرات مرتبطة بالعمر  !

أفضل طرق للحفاظ على الخيول في سن العشرينات هي:

  • حثها على الحركة طوال العام مع ضرورة قياس التغيرات في كتلة العضلات ونوع الألياف، والكيمياء الحيوية في العضلات، والقدرة على ممارسة الرياضة، وما إلى ذلك وبشكل منتظم.
  • تقليم الحافر السليم والدقيق سواء كان الحصان حافي أو منتعل سواء حافي القدمين أو منتعل،لأن الحافر عندما يعمل بشكل صحيح يمتص الصدمات الكبرى في حين لو كان بةضعية غير صحيحة فإنه يخلق ضغوط غير طبيعية على المفاصل والأوتار / الأربطة.
  • إن أحد الشواغل المتعلقة بالعمر هو فقدان كتلة العضلات و للوقاية منها إلى حد كبير، يجب الاستمرار في ممارسة الرياضة والاهتمام بالعنصر الغذائي في نفس الوقت ، تحتاج الخيل الكبيرة إلى مكملات إما على شكل بروتين عالي الجودة (مصل اللبن) أو أحماض أمينية معينة (ليسين، ثريونين) .
  • الأوتار والأربطة تصبح أضعف و أقل مرونة وغير قادرة على إصلاح نفسها في الخيل الكبيرة وتصبح أكثر عرضة للأمراض لذلك تجنب المنحدرات والأماكن المرتفعة ولا تجبر الحصان على العمل بسرعة على أرض وعرة .
  • التهاب المفاصل شائع للغاية خاصة عند الخيل المشهورة بنشاطها الكبير في مراحل حياتها الأولى وأفضل طريقة للوقاية هي المحافظة على حركة الحصان المستمرة ومنحه مضادات الأكسدة  التي تساعد على حماية الغضروف المفصلي.
  • لاتدفع الحصان للحركة إلى حد التعرق الكثيف تجنب أي أرض غير مستوية ومائلة ،وفي نفس الوقت حفز الحصان للسير مسافات طويلة .
  • تحقق بشكل روتيني من حرارة الساقين و التورم وألم العضلات الني غالبا نا تتسبب في تغييرات سلبية واضحة في تصرفات الحصان .

ركوب الخيل الكبيرة هو واحد من أعظم متع الحياة ولكن لابد من الحذر ، والاهتمام بالتفاصيل.

 

إليانور كيلون – أخصائي طب بيطري

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...