السبت 21 سبتمبر 2019م - 21 محرم 1441 هـ
  • الرئيسية
  • الاخبار
  • وفود 41 دولة تصل البحرين للمشاركة في مؤتمر المنظمة العالمية للخيل العربية الأصيلة

وفود 41 دولة تصل البحرين للمشاركة في مؤتمر المنظمة العالمية للخيل العربية الأصيلة

8 فبراير,2017

 ‘بدأت وفود 41 دولة من مختلف دول العالم بالوصول تباعاً إلى مملكة البحرين للمشاركة في مؤتمر المنظمة العالمية للخيل العربية الاصيلة والذي تحتضنه المنامة خلال الفترة من السادس وحتى الخامس عشر من شهر فبراير الحالي تحت رعاية ملكية سامية من لدن حضرة صاحب .الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه
وكانت اللجنة المنظمة العليا التي يرأسها سمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة نجل سمو ولي العهد قد أعلنت إنجاز كل المهام التنظيمية لإخراج الحدث المقبل بصورة مشرقة، حيث تم اصدار الجدول المتكامل للاجتماعات والفعاليات المصاحبة للمؤتمر الذي يحظى باهتمام دولي كبير فيما يتعلق بمسيرة الخيل العربية الاصيلة.

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: ‘إقامة مؤتمر المنظمة العالمية للخيل العربية الاصيلة في البحرين شهادة لدور المملكة في المحافظة على انتاج وتحسين الخيل العربية وحمايتها على امتداد التاريخ، حيث تعتبر البحرين من أهم دول المنطقة اهتماماً في هذا الشأن في ظل الدعم والرعاية التي تحظى بها من قبل القيادة الرشيدة”.

وعلى صعيد آخر أنجزت اللجنة المنظمة لمؤتمر المنظمة العالمية للخيل العربية الاصيلة فيلماً وثائقياً عن تاريخ الخيل العربية في مملكة البحرين، حيث سيتم عرضه في اليوم الافتتاحي أمام الوفود المشاركة، وأشرف على إنجازه الشيخ عيسى بن خليفة آل خليفة حسب ما كشف عن تفاصيله الأخيرة.
وتقع المادة الفيلمية في 200 دقيقة تلخص مسيرة متكاملة للخيل العربية الأصيلة في مملكة البحرين منذ مطلع القرن الماضي، وكيف كانت تستخدم لأغراض حماية المجتمع ونشر الامن والأمان، ثم لعبها الدور البارز في وزارة الداخلية منذ نشأة المملكة في ذلك الوقت، وكيف كانت الرقم الصعب في المنظومة الأمنية لما تتمتع به من صفات كبيرة ومميزة ساهمت بشهرتها الواسعة في ذلك الزمان.
كما يشير الفيلم إلى الدور البارز للاسرة المالكة طوال التاريخ في المحافظة على الخيل العربية الاصيلة منذ عهد المغفور له الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، وكيف توارثت الأجيال المتعاقبة الحفاظ على هذا الإرث المميز من العادات والتقاليد التي كانت جزءا مميزاً من تاريخ المملكة .ومشوارها الطويل في حياة البادية والصحراء العربية.

وكان رئيس المنظمة العالمية للجواد العربي الأصيل بيتر بوند أول الواصلين إلى مملكة البحرين، وكان في استقباله سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للمؤتمر وعدد من أعضاء اللجنة المنظمة.
ورحب سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة بضيف البحرين السيد بوند في بلده الثاني مملكة البحرين متمنياً له طيب الإقامة خلال أيام الحدث، وأشاد بالدور الكبير الذي يلعبه في تطور عمل المنظمة التي باتت تحظى بشهرة واسعة للغاية بعد وصولها لهذا القدر العالي والفائق من الاهتمام العالمي .

التعليقات

اترك تعليقا

تقويم الفعاليات

جاري تحميل التقويم
المزيد ...